عدد زوار الموقع

عدد الزيارات
2877


 من نحن 

 

19 عاما من تراكم العلوم والمعرفة في مجال الإدارة الاستراتيجية والتسويق المحلى والدولى والإعلام.

19 عاما من الخبرات المتراكمة في مجالات تطوير وإعادة هيكلة المؤسسات الكبرى.

19 عاما من العمل في مجال التخطيط والتنفيذ لأعقد الأهداف والمشروعات بأدق وأقل الموارد الممكنة.

 

   ثم ولدت سوميك ..........

 

ولدت لتكون سفينة تبحر بركابها في بحار الظلمات نحو هدفها بكل دقة وسلامة ممكنة.

ولدت لتكون ذراعا قوية تسهم في إقامة مصر الجديدة.

ولدت لتكون نجما يهتدى به هؤلاء المخلصون الذين يريدون البذل والتضحية لبناء بلادنا.

 

لن نذكر أعلاما في الإدارة وإن كانوا جزءا من فريقنا.

لن نذكر نجوما في التسويق وإن كانوا معنا.

لن نذكر كواكبا في الإعلام وإن كانت أيديهم في أيدينا.

فقد عزمنا على أن نكون فريقا يعمل لإعلاء صوت الفريق لا صوت الفرد.

لا يوجد فلان أو فلان عندنا ولكن فقط توجد سوميك كيان واحد يذوب فيه الجميع لخدمة عملائنا بدون أي نزعة فردية تماما كالشمس لا

يستطيع الناظر إليها رؤية مكوناتها ولكن فقط يستطيع أن يهتدى بضوئها يستدفئ بشعاعها.

ونحن إذ نفعل هذا فإننا نضرب مثلا يقل وجوده الآن، فقد طغت الشخصنة على الموضوعية وطغت مصلحة الفرد على مصلحة الجماعة.

 


      

Share